السبت 2019/03/16

“علماء المسلمين” يدعو لجمعة غضب نصرة للمسجد الأقصى

اختتم مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الجمعة، اجتماعه الثاني، في دورته الخامسة، والتي عقدت على مدار يومي الخميس والجمعة، في مدينة إسطنبول.

ودعا الاتحاد، الأمّة، للنفير والتّحرّك ‏بما تستطيعه من إمكانات وقدرات لوقف العدوان الإجرامي الإسرائيلي على المسجد الأقصى".

وأكد الاتّحاد، أنَّ "العدوان على باب الرّحمة، هو تطبيقٌ فعليّ وتنفيذٌ لمخططات التقسيم الزّماني والمكاني للمسجد الأقصى".

ووجه دعوة إلى "وزارات الأوقاف في العالم الإسلامي، بفتح أبواب المساجد أمام حملات جمع الدّعم المالي لنصرة القدس وأهلها، وتثبيت المرابطين في الأقصى".

وناشد "خطباء منابر المسلمين جميعا لاسيما منبري المسجد الحرام والمسجد النبوي باستحضار المسجد الأقصى في خطبهم ومواعظهم ودعائهم وقنوتهم في الصّلوات، وبيان الواجبات الشرعية على الأمة حكاما ومحكومين تجاه المسجد الأقصى".

ودعا الاتحاد إلى "جعل الجمعة القادمة جمعة غضب ونصرة للمسجد الأقصى المبارك على مستوى الأمة كلها".

واستنكر الاتحاد "العدوان الصهيوني الغاشم الذي استهدف قطاع غزة ويدعو الدول العربية والإسلامية إلى التدخل العاجل للجم هذا العدوان وإيقافه بكلّ الوسائل المتاحة".