منذ 8 دقائق

طهران تطالب بغداد “بمعاقبة” مقتحمي قنصليتها بالنجف

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "عباس موسوي"، اليوم الخميس، إن بغداد مسؤولة عن حماية قنصلية إيران بمدينة النجف، وذلك بعد يوم من مهاجمة محتجّين عراقيين مبنى القنصلية وإضرام النار فيه.

ونقل التلفزيون الرسمي عن موسوي قوله: "الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية المراكز والبعثات الدبلوماسية لديها... طهران تستنكر بقوة هذا الاعتداء وتطالب باتخاذ إجراءات مسؤولة وحازمة ومؤثّرة من قبل الحكومة العراقية في مواجهة العناصر المخربة والمعتدية".

وكانت وكالة الأنباء العراقية قالت في وقت مبكّر من صباح الخميس، نقلاً عن بيان لوزارة الخارجية، أن العراق يندد بالهجوم على القنصلية الإيرانية في النجف.

وقالت الوزارة في البيان: "الغرض (من الهجوم) بات واضحا وهو إلحاق الضرر بالعلاقات التاريخية بين العراق وايران، وكذا مع بقية دول العالم".

وأمس الأربعاء، اقتحم متظاهرون عراقيون القنصلية الإيرانية في مدينة النجف جنوب البلاد، وأضرموا فيها النيران. وحاولت قوات الأمن التي كانت تحرس مبنى القنصلية التصدي للمحتجين وتفريقهم مستخدمة الغاز المسيل للدموع، دون جدوى.