الآن

“حماس” تنفي عقد محادثات “هدنة” مع تل أبيب

نفت حركة "حماس"، اليوم الإثنين، عقد أي محادثات للهدنة، مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الحركة في بيان: " نؤكد أن الحصار والعقوبات ما زالت قائمة، وأن العدو الصهيوني لم يلتزم بكامل استحقاقات التفاهمات التي جرت بوساطة الجانب المصري سابقاً".

ودعت الحركة كافة الأطراف إلى "تحمّل مسؤولياتها لوقف الحصار والعقوبات المفروضة على القطاع سواء من إسرائيل، أو من السلطة الفلسطينية".

وأمس الأحد، قالت القناة (12) الإسرائيلية إن هناك تقدماً قد تم في مفاوضات اتفاق هدنة طويلة الأمد، بين تل أبيب وحركة "حماس".

فيما قالت قناة "كان" الرسمية الإسرائيلية، الأحد، إن حماس ترفض وقف العمليات بالضفة الغربية في إطار المفاوضات لعقد اتفاق هدنة طويل الأمد، مع إسرائيل.

وتقود مصر والأمم المتحدة وقطر، مشاورات منذ عدة أشهر، للتوصل إلى تهدئة بين الفصائل الفلسطينية بغزة وإسرائيل، تستند على تخفيف الحصار المفروض على القطاع، مقابل وقف الاحتجاجات التي ينظمها الفلسطينيون قرب الحدود مع المناطق المحتلة.