الثلاثاء 2020/04/21

حصيلة جديدة لأعداد القتلى والنازحين جراء السيول في اليمن

ارتفع عدد وفيات السيول في اليمن، إلى 5، فيما نزح المئات، جراء سيول جنوبي وشمالي البلاد، وسط تحذير أممي وحديث رئاسي عن "أضرار جسيمة في الأرواح والممتلكات والمفقودين".

وقالت الأناضول نقلاً عن مصدر طبي في مستشفىً بمحافظة عدن جنوبي البلاد، إن "4 يمنيين لقوا مصرعهم، بينهم 3 أطفال، جراء سيول ناجمة عن هطول أمطار غزيرة بالمحافظة".

وأضافت الوكالة أن الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة أدت إلى هدم عدد من المنازل في عدة مدن بعدن بينهم كريتر، وتسببت في إتلاف عدد من السيارات وممتلكات المواطنين.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت مليشيات الحوثي، مصرع شخص ونزوح مئات الأسر، إضافة إلى انهيار منازل جراء سيول الأمطار، في محافظة ريمة (شمال)، الخاضعة لسلطتها.

وفي سياق متصل، وجه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لجنة الطوارئ باتخاذ المعالجات والتدابير اللازمة لإغاثة أبناء وساكني عدن لتجاوز تبعات وآثار الأمطار والسيول.

وأشار إلى أنه "ترتب عنها تداعيات وأضرار جسيمة في الأرواح والممتلكات والبنى التحتية ومنازل المواطنين والمفقودين"، بحسب وكالة سبأ "الحكومية".

فيما حذر تقرير صادر عن الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الثلاثاء، من إمكانية انتشار الأمراض كالكوليرا، وإعاقة الأنشطة الإنسانية، بسبب السيول.

وأشار التقرير إلى تضرر محافظة مأرب والعاصمة صنعاء من السيول.

والأربعاء الماضي، ضربت سيول محافظة مأرب (شرق)، ما أدى إلى مصرع 7 وفقدان شخصين، مع إصابة 550 آخرين، وتضرر أكثر من 6 آلاف أسرة، وفق تقرير حكومي.

كما أدت السيول التي ضربت صنعاء إلى أضرار واسعة بالممتلكات العامة والخاصة بخلاف نزوح 650 أسرة من وسط العاصمة، نقلا عن إحصائيات لما يسمى "المجلس الأعلى لتنسيق الشؤون الإنسانية التابع لمليشيات الحوثي.