الخميس 2020/04/02

جامعة فلسطينية تبدأ بإنتاج أجهزة تنفس صناعي

بدأت جامعة "القدس" الفلسطينية، بصناعة أجهزة تنفس صناعي؛ لسد احتياجات المستشفيات المحلية، في ظل تفشي فيروس كورونا.

وقال عماد أبو كشك، رئيس الجامعة الواقعة شرقي مدينة القدس المحتلة، للأناضول، اليوم الخميس، إن "خبراء من كليتي الطب والهندسة بالجامعة نجحوا في صناعة جهاز تنفس صناعي محوسب بشكل كامل".

وأضاف أبو كشك أن "هذه الخطوة تأتي في ظل نقص عدد أجهزة التنفس في المستشفيات الفلسطينية".

ويتوفر في المستشفيات الفلسطينية 205 أجهزة تنفس صناعي فقط، بحسب تصريحات سابقة لمدير الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة، كمال الشخرة.

من جانبه، قال عميد كلية الهندسة في جامعة القدس، إبراهيم عفانة، إن "الجامعة بدأت بالعمل على إنتاج 150جهازا، ضمن مخطط لإنتاج 500 جهاز".

وأشار عفانة إلى أن توفير المواد الخام لصناعة الأجهزة تعد المعضلة الرئيسية.

بدوره، قال عميد كلية الطب في الجامعة، هاني عابدين، إنه "تم تجربة الجهاز الأول ونجح في مهمته بشكل كامل، لأنه صنع وفق معايير دولية".

وأضاف عابدين، وهو وزير سابق للصحة: "نحن نسابق الزمن الآن لإنتاج أكبر عدد ممكن من الأجهزة؛ حيث تشير التوقعات إلى تزايد أعداد المصابين بالفيروس في فلسطين".

وذكر أنه ما بين 5 - 10 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا بحاجة لأجهزة تنفس صناعي.

والخميس، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 155.