الأحد 2018/12/02

تقارير: تهريب 55 طنا من الذهب الليبي إلى الإمارات

كشفت بيانات إدارة التجارة الخارجية، بمصلحة التعداد والإحصاء، التابعة لوزارة التخطيط بحكومة الوفاق الوطني الليبية، أن السنوات الأخيرة، شهدت تهريب أطنان من الذهب الليبي إلى دولة الإمارات قدّرت قيمتها بنحو 3 مليارات دولار.

وأفادت البيانات أن الكميات التى تم تهريبها من ليبيا إلى الإمارات تتراوح بين 50 و55 طنا من الذهب.

وفيما لم تحدّد البيانات الفترة الزمنية التي تم فيها تهريب هذه الكميات، وما إذا كانت كميات منه تابعة للبنك المركزي، إلا أن مصادر أكدت أن تلك الكميات تم تهريبها فى الفترة التي تلت اندلاع الثورة عام 2011 وحتى الآن.

وأكد المدير التنفيذي بمصلحة التعداد والإحصاء الليبية "علي قريرة" أن معدلات تهريب الذهب إلى الإمارات، وتحديدا لدبي، كانت بكميات كبيرة خلال الفترة الماضية، مناشدا الدولة للتدخل لوقف عمليات التهريب.

وشدّد "قريرة" على دقة البيانات التي أصدرتها مصلحة الإحصاء، مشيرا إلى وجود وثائق رسمية حول تهريب الذهب المحلي إلى الإمارات والبالغة قيمته 3 مليارات دولار.

ويبلغ احتياطي الذهب الليبي، نحو 143.8 أطنان، وتأتي طرابلس في المرتبة الرابعة عربيا بعد السعودية ولبنان والجزائر، والـ24 على القائمة العالمية من بين 98 دولة حسب تقرير لمجلس الذهب العالمي، عن العام الجاري.

وحسب مراقبين، زادت عمليات التهريب للذهب الليبي خلال الفترة الأخيرة، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية وغياب الرقابة.

ولجأ عدد كبير من العائلات الليبية إلى بيع مدخراته من الذهب نتيجة الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد من نقص السيولة وارتفاع التضخم، بالتزامن مع غلاء سعر الذهب في السوق المحلية.