الآن

تركيا تستنكر قرارات “الاجتماع الوزاري” لجامعة الدول العربية

أكدت وزارة الخارجية التركية، رفضها التام لكافة القرارات التي صدرت عن اجتماع وزراء خارجية جامعة الدول العربية أمس، بشأن تركيا.

وأوضحت الخارجية التركية في بيان، اليوم الخميس، أن أنقرة تدعو جامعة الدول العربية "لتبني دور إيجابي يهدف إلى إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأضاف البيان أن تركيا ترفض كافة القرارات التي صدرت عن اجتماع أمس، وأن "تلك القرارات لا تُؤخذ على محمل الجد".

وأشار البيان إلى أن أعضاء جامعة الدول العربية تتعمد توجيه اتهامات باطلة لتركيا بهدف التستر على فعالياتهم وأجنداتهم المدمرة.

وأكد البيان أن تركيا تولي اهتماماً كبيراً لوحدة أراضي الدول العربية ووحدتها السياسية، ولاستقرار المنطقة، على عكس الإدارات التي تقف وراء القرارات الصادرة ضد تركيا.

ولفت البيان إلى أن الشارع العربي يدرك يقيناً تجاهل تلك الإدارات للقضية الفلسطينية وعرقلتهم لمبدأ حل الدولتين ومبادراتهم لمنع صدور قرار عربي موحد من الجامعة العربية بشأن القضية الفلسطينية.

وجاء في بيان الخارجية أيضاً: "تركيا ستواصل مواقفها البنّاءة لإحلال الاستقرار في المنطقة، رغم محاولات العرقلة التي تقوم بها تلك الأنظمة التي تسببت في تدمير اليمن والساعية لتقسيم سوريا والداعمة للتنظيمات الإرهابية التي تهدد سيادة العراق والمهددة لمساعي إعادة الاستقرار إلى السودان بسبب مصالحها".

ودعا البيان جامعة الدول العربية إلى التخلي عن مواقفها العدائية لتركيا والتحرك وفق إملاءات بعض أعضائها، وتبني مواقف إيجابية لإحلال الاستقرار في المنطقة.

يذكر أن اجتماع الوزراء لجامعة الدول العربية أمس، اتهم تركيا بالتدخل في الشؤون الداخلية لسوريا والعراق وليبيا، وطالب أنقرة بسحب قواتها من تلك الدول.