الآن

بسبب قرار إيراني.. العراق يفقد 7 آلاف ميجاوات من الكهرباء

قالت وزارة الكهرباء العراقية، الإثنين، إنها فقدت 7 آلاف ميجاوات من الكهرباء، جراء خفض إيران لواردات الغاز المغذي لمحطات إنتاج الطاقة.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى لوكالة الأنباء الرسمية "واع"، أن خفض إيران لواردات الغاز تسبب بفقدان العراق 7 آلاف ميجاوات من الكهرباء، مما أثر بشكل كبير على ساعات تجهيز الطاقة للمواطنين.

وأشار إلى أن إيران خفضت واردات الغاز بسبب الديون المتراكمة على العراق، والبالغة 2.6 مليار دولار عن شراء الغاز.

وأضاف أن وزير الطاقة الإيراني، رضا أردكانيان، سيصل إلى العراق، الثلاثاء، لمناقشة واردات الغاز والديون المترتبة على العراق.

وكان موسى، قال أمس الأحد إن الجانب الإيراني أبلغ العراق بأنه سيقلل تجهيز وقود الغاز من 5 ملايين متر مكعب إلى 3 ملايين متر مكعب (في اليوم)، لعدم تسديد الديون المترتبة على شراء الغاز.

وبشأن الأنباء التي تحدثت عن بدء العراق استيراد الكهرباء من تركيا، قال موسى: "لم يصدر أي تصريح رسمي من وزارة الكهرباء بهذا الشأن.. الحديث عن هذا الربط ربما يكون مبكراً.. إلى الآن لم تختبر اللمحات الفنية اللازمة لإنضاج المشروع".

وكان من المقرر أن تبدأ تركيا، الإثنين، تصدير الكهرباء إلى العراق عبر خط سيلوبي - زاخو لمدة 11 شهرا.

يأتي ذلك، بعد منح هيئة تنظيم سوق الطاقة في تركيا، ترخيصا لشركة "أكسا أكسن" لتجارة الطاقة، بتصدير 150 ميجاوات من الكهرباء للعراق.

وينتج العراق 19 ألف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميجاوات، وفقا لمسؤولين في قطاع الكهرباء.

ويجري العراق مباحثات مع دول خليجية وعلى رأسها السعودية لاستيراد الكهرباء، منها ربط منظومته مع منظومة الخليج، بعد أن كان يعتمد على إيران لاستيراد 1200 ميجاوات من الكهرباء، ووقود الغاز لتغذية محطات الطاقة المحلية.

ويعاني العراق من أزمة نقص كهرباء مزمنة منذ عقود، جراء الحصار والحروب المتتالية.

ويحتج السكان منذ سنوات طويلة على الانقطاع المتكرر للكهرباء وخاصة في فصل الصيف، إذا تصل درجات الحرارة أحياناً إلى 50 مئوية.