الآن

“الوفاق” تتهم مصر والإمارات بقيادة “انقلاب” في ليبيا

اتهمت حكومة "الوفاق"، اليوم الأحد، كلاً من مصر والإمارات بقيادة "انقلاب" على الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً في ليبيا.

وقال "خالد المشري" رئيس المجلس الأعلى للدولة في حكومة "الوفاق" في تصريحات نقلتها الصفحة الرسمية لعملية "بركان الغضب" على فيسبوك، إن الجنرال المتقاعد خليفة حفتر، حرق كل أوراقه في هجومه على العاصمة طرابلس ، ولا مكان له في أي تسوية سياسية مقبلة.

وأوضح "المشري" أن حفتر يستعين بمصر والإمارات منذ العام 2014، متوقعاً هزيمة ما وصفه بـ"محور الشر" الذي قاده محمد بن زايد (ولي عهد أبو ظبي) ضد ثورات الربيع العربي.

وحول انخراط تركيا بالملف الليبي، قال المسؤول في حكومة "الوفاق"، إنهم أصبحوا "لا يثقون" بالشرعية الدولية التي لم تفعل شيئاً إزاء انتهاكات حفتر، موضحاً أن "الوفاق" توجّهت إلى أنقرة بعد استعانة حفتر بفرنسا وإيطاليا والمرتزقة الروس، وأردف أن الوجود التركي "يحدث توازناً في الميدان".

وأمس السبت، قالت الحكومة الليبية إنها "لا تفهم العجز الواضح لمجلس الأمن الدولي أمام جرائم (خليفة) حفتر ضد المدنيين وتدميره للمنشآت العامة في البلاد".

جاء ذلك في رسالة وجهها وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة لمجلس الأمن الدولي، حسب المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب.