الآن

“الوفاق” الليبية تدعو سلامة لزيارة مطار معيتيقة

دعت حكومة "الوفاق" الوطني الليبية المبعوث الأممي غسان سلامة إلى زيارة مطار معيتيقة الدولي بطرابلس لـ"التأكد من استخدامه للأغراض المدنية فقط".

جاء ذلك في خطاب وكيل وزارة المواصلات بالحكومة، هشام أبو الشكيوات، بشأن ما ورد في إحاطة سلامة، الإثنين، أمام مجلس الأمن، حول الوضع في ليبيا.

وفي الخطاب الذي نشرته صفحة عملية "بركان الغضب"(تابعة للوفاق) عبر "فيسبوك"، السبت، قال أبو الشكيوات: "ندعو سلامة ونائبته ستيفاني وليامز في أي وقت يحددانه لزيارة مطار معيتيقة".

وأضاف أن الزيارة "للتأكد بأن المطار يستعمل فقط للأغراض المدنية خلافاً لما ورد في إحاطة سلامة والتي تضمنت مجموعة من الأخطاء والمعلومات المضللة وغير المؤكدة".

والإثنين، ضمّن سلامة، إحاطته التي قدمها لمجلس الأمن، اتهامات لأطراف الصراع في ليبيا، بـ"زيادة وتيرة تجنيد واستخدام المرتزقة الأجانب"، و"استخدام مطار معيتيقة الدولي لأغراض عسكرية".

ونفت وزارة المواصلات بحكومة الوفاق، الأربعاء، ما ورد في إحاطة المبعوث الأممي بشأن "استخدام مطار معيتيقة لأغراض عسكرية".

وأكدت الوزارة، في بيان، أن "المطار يستخدم لحركة الملاحة الجوية المدنية وهو المنفذ الدولي الأكثر استخداما من الليبيين ومن كافة المناطق".

وأضافت أن "استهداف المطار المتكرر (من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر) طال مرافق وطائرات مدنية وعرض سلامة المسافرين والعاملين إلى الخطر كما يعرقل حركة التنقل ويسبب خسائر جسيمة لقطاع الطيران المدني والنقل الجوي".

وأسفر هجوم قوات حفتر على طرابلس منذ بدايته في 4 أبريل/نيسان الماضي وحتى 5 يوليو/تموز، عن سقوط أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية.