الخميس 2019/07/25

“المركزي العراقي” يجمد حسابات 4 سياسيين مشمولين بعقوبات أمريكية

قرر البنك المركزي العراقي، الخميس، تجميد حسابات 4 سياسيين مشمولين بعقوبات أمريكية، وهم قياديان بميليشيات موالية لإيران ومحافظين سابقين.

جاء ذلك في وثيقة رسمية صادرة عن البنك المركزي، الخميس، تضمنت توجيهاً لكافة مصارف البلاد بتجميد حسابات أربع شخصيات عراقية مشمولين بالعقوبات الأمريكية.

والوثيقة موقعة من نائب محافظ البنك، منذر الشيخلي، وكان يخاطب فيها البنك مصارف البلاد واطلعت عليها الأناضول.

وقالت الوثيقة "على مؤسساتكم معرفة الأسماء المدرجة على لائحة العقوبات العالمية بتاريخ 17/07/2019 وفي حالة وجود أي اسم لديه تعامل مالي أو مصرفي معه يتم تجميده ومنع حصوله على عملة الدولار وتزويد البنك بجميع الحسابات المصرفية أو المعلومات الخاصة بهم".

و17 يوليو/تموز الذي تضمنته الوثيقة، هو نفس اليوم الذي أعلنت فيه الخزانة الأمريكية، فرض عقوبات على 4 عراقيين؛ بينهم قياديان بميليشيات موالية لإيران هما ريان الكلداني ووعد قادو، ومحافظين سابقين هما أحمد الجبوري محافظ صلاح الدين ونوفل العاقوب محافظ نينوى، بتهمة "انتهاكا حقوق الإنسان والفساد".

وريان الكلداني، قائد ميليشيا "اللواء 50" أو "كتائب بابليون" (التابع للحشد الشعبي الموالي لإيران) مسؤول عن "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان أو تواطئ أو شارك فيها بشكل مباشر أو غير مباشر"، وفق الخزانة الأمريكية.

أما وعد قادو، قائد ميليشيا "اللواء 30" (التابعة للحشد الطائفي الموالي لإيران)، ومسؤول في كيان "تورط في أو ارتكب أعضاؤه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان"، بحسب البيان الأمريكي.

وتأتي العقوبات في وقت تشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.