منذ 1 دقائق

“العفو الدولية”: موجة العنف ضد المحتجين بالعراق “صادمة”

وصفت منظمة العفو الدولية، اليوم الإثنين، التطورات الأخيرة في العراق بـ"الصادمة"، جراء ما اعتبرته "تصاعدا" لموجة العنف التي يتعرض لها المتظاهرون في البصرة جنوب البلاد.

وشهدت مدنية البصرة، في غضون اليومين الماضيين، اشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأمنية، تخللها إطلاق رصاص حيّ، أسقطت عددا من القتلى، وعشرات الجرحى.

وقالت المنظمة في بيان، إن "هناك تطورات صادمة في العراق، جراء تصاعد موجة العنف التي يتعرض لها المتظاهرون في البصرة، والتي أدت إلى مقتل وجرح العديد من الأشخاص".

وأضافت: "ما زلنا نراقب التطورات على الأرض، ونشعر بالقلق الكبير إزاء التجاهل الواضح والمشين من قبل قوات الأمن بأرواح المحتجين، وحريتهم في التعبير والتجمع".

وفي وقت سابق، الإثنين، نشرت مفوضية حقوق الإنسان في العراق (رسمية تابعة للبرلمان)، بياناً يتضمن إحصائية لتظاهرات الأيام الأربعة الماضية، في العاصمة بغداد والمحافظات.

ووثقت المفوضية في بيانها، أحداث التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات بالفترة بين الخميس والأحد الماضيين، وكشفت، عن مقتل 11 متظاهرا وإصابة نحو 300 آخرين.