الآن

العراق..مقتل 16 متظاهراً برصاص الأمن في الناصرية

قالت مصادر طبية اليوم الخميس، إن قوات الأمن العراقية قتلت بالرصاص 16 محتجا في مدينة الناصرية في جنوب البلاد، فيما فرضت السلطات حظرا للتجول في مدينة النجف بعدما أحرق متظاهرون القنصلية الإيرانية هناك.

وأوضحت المصادر، أن قوات الأمن فتحت النار على المحتجين الذين تجمعوا عند جسر في الناصرية قبل فجر اليوم الخميس.

وأضافت المصادر أن 16 محتجا قتلوا وأصيب حوالي 125 آخرين.

وأجج إضرام النار في القنصلية الإيرانية في مدينة النجف بجنوب البلاد العنف في العراق بعد أسابيع من الاحتجاجات الحاشدة التي تهدف لإسقاط حكومة يعتبرها المحتجون غارقة في الفساد ومدعومة من طهران.

وزاد الغضب الشعبي بسبب عجز الحكومة والطبقة السياسية عن التعامل مع الاضطرابات وتلبية مطالب المحتجين.

من جانبه طالب محافظ ذي قار، رئيس الوزراء بسحب القيادات العسكرية التي وصلت إلى المحافظة مؤخرا، كما طالب بالتحقيق مع القيادات العسكرية على خلفية التطورات التي تشهدها الناصرية، حسب قناة الجزيرة.

وأوضح محافظ ذي قار إنه في حال لم يتم استبعاد القيادات العسكرية التي وصلت مؤخرا للمحافظة فسيعلن استقالته.

ويشهد العراق احتجاجات مناهضة للحكومة منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قتل خلالها 339 شخصا على الأقل وأصيب 15 ألفا، وفق إحصاء أعدته وكالة الأناضول، استنادا إلى أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.

والغالبية العظمى من الضحايا من المحتجين الذين سقطوا في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران.