الآن

العراق.. مقتل موظف أجنبي تابع لبعثة الأمم المتحدة بكركوك

قال مصدر أمني عراقي، اليوم الأحد، إن موظفا تابعا لبعثة الأمم المتحدة (يونامي)، قتل بهجوم بآلة حادة في محافظة كركوك شمالي البلاد.

وأوضح الملازم بشرطة كركوك مراد الجميلي للأناضول، أن "قوات الشرطة عثرت في ساعة متأخرة من ليلة (السبت/الأحد) على جثة موظف فلبيني الجنسية يدعى رونالد سانتوس يعمل في بعثة الأمم المتحدة في العراق".

وأوضح الجميلي أن "قوات الأمن عثرت على جثة الضحية في مطار كركوك، وقد تعرضت لطعنات بسكين"، مشيرا إلى أن "دوافع القتل والجهات التي تقف ورائها لاتزال مجهولة".

ولم تصدر بعثة الأمم المتحدة أو السلطات العراقية أي تعليق بشأن الحادث حتى الساعة.

ومطلع سبتمبر/أيلول الجاري، هددت مجموعة مسلحة شيعية تطلق على نفسها اسم "سرايا أولياء الدم" باستهداف مركبات الأمم المتحدة العاملة في البلاد، في حال استغلت من قبل القوات الأمريكية.

وقالت المجموعة في رسالة موجهة إلى ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، وفقا لبيان تداوله إعلام محلي: ، "تأكد لدينا أن قوات الاحتلال الأمريكي تستخدم مركبات بعثة الأمم المتحدة في العراق لغرض الانتقال من مكان إلى آخر، تحاشيا لضربات المقاومة الموجهة لجنودها وآلياتها".

وكانت فصائل شيعية مسلحة، بينها "كتائب حزب الله" المرتبطة بإيران، هددت باستهداف مواقع تواجد القوات الأمريكية في العراق، إذا لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصوت البرلمان العراقي، في 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، بالأغلبية لمصلحة إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد، وذلك بعد ثلاثة أيام من مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد.