الخميس 2019/09/26

السودان..ارتفاع أعداد ضحايا الفيضانات والكوليرا وحمى الضنك

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، مصرع 78 شخصا، من أصل أكثر من 364 ألف متضرر جراء الفيضانات الناجمة عن الأمطار في 17 ولاية سودانية وبمنطقة أبيي المتنازع عليها مع الجارة الجنوبية.

جاء ذلك في تقرير صادر عن مكتب الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، ذكر أن "364 ألف و320 شخص تضرروا من الأمطار والفيضانات، بينهم 78 حالة وفاة في 17 ولاية (من أصل 18 ولاية)، ومنطقة أبيي".

وأوضح التقرير أن غالبية المتضررين يحتاجون إلى المأوى واللوازم المنزلية والغذاء والصحة، وكذلك المياه والصرف الصحي وخدمات النظافة، مشيرا إلى أن عدد المتضررين ارتفع في الأعوام الأربعة الماضية.

وذكر المكتب الأممي أن دول قطر وتركيا والسعودية والكويت والإمارات تقوم بمساعدة جهود الإغاثة من الفيضانات في السودان.

ومنذ يونيو/ حزيران الماضي، تشهد معظم الولايات السودانية أمطارا وسيولا غزيرة أدّت إلى انهيار منازل، كما أدّت إلى قطع الطريق الرئيسية الرابطة بين العاصمة الخرطوم ومدينة الأبيض (وسط).

وفي تقرير منفصل، أعلن مكتب الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، استمرار ارتفاع عدد الحالات المشتبه بإصابتها بالكوليرا في السودان.

وجاء في التقرير: "يستمر ارتفاع عدد حالات الكوليرا المشتبه فيها ، حيث تم الإبلاغ عن 187 حالة، بما في ذلك 8 حالات في ولايتي النيل الأزرق وسنار (جنوب شرق) اعتبارا من الأربعاء (أمس)".

وأضاف أن عدد الوفيات بلغ 8، فيما طلبت وزارة الصحة السودانية لقاح الفم والكوليرا، لاستهداف 1.6 مليون شخص في المناطق شديدة الخطورة في ولايتي النيل الأزرق وسنار".

والأربعاء، أعلنت وزارة الصحة السودانية، أن عدد الإصابات بالكوليرا بلغت 183 إصابة، عقب تسجيل 7 إصابات جديدة بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان جنوب شرقي البلاد.

والأحد الماضي، أعلنت وزارة السودانية، ارتفاع عدد الوفيات جراء الإصابة بالكوليرا في السودان إلى 8.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة السودانية، الخميس، أن عدد حالات الإصابة بحمى الضنك بلغت 72 حالة في ولاية كسلا شرقي البلاد.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة، أن عدد حالات حمى الضنك بولاية كسلا في الفترة من الأول من يناير حتى 25 سبتمبر/ أيلول الجاري بلغ 72 حالة، منها 4 جديدة. وأشار البيان إلى عدم وقوع حالات وفاة.