منذ 1 دقائق

السعودية تتجه نحو إلغاء “نظام الكفالة”

أعلن نائب وزير الموارد البشرية السعودي يوم الأربعاء، أن المملكة ستخفف القيود التعاقدية المفروضة على العمال الأجانب، بما في ذلك حرية تغيير الوظائف.

وقال عبد الله بن ناصر أبو ثنين للصحفيين إن الخطط التي ستدخل حيز التنفيذ في مارس آذار 2021، تشمل حق العمال الأجانب في مغادرة البلاد دون إذن صاحب العمل، وأضاف أن الهدف هو تحسين جاذبية سوق العمل السعودي.

وكانت تقارير إعلامية قد كشفت الشهر الماضي، أن السعودية تتجه إلى إلغاء نظام الكفالة في البلاد للوافدين، حسبما نقلت وكالة رويترز.

وأشارت التقارير إلى أنه سيتم الإعلان عن هذا الأمر خلال الأسبوع المقبل، والتي ستلغي به نظاما عملت في المملكة لمدة 70 عاماً، لتنظيم العلاقة ما بين أصحاب العمل والوافدين، ورجحت أن هذا الأمر سيصبح نافذا في النصف الأول من 2021.

ووفق التقديرات يعمل نحو 10 ملايين وافد في السعودية وفق نظام الكفيل، ويربط نظام الكفالة العمال بمشغليهم السعوديين، إذ إنهم بحاجة إلى إذنهم للدخول والخروج من المملكة أو حتى تغيير وظيفتهم.

ومنذ 2012 كانت السعودية قد كشفت لأول مرة توجهها لإلغاء نظام الكفالة، ولكنه لم يصبح واقعاً.

وتعتبر منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن نظام الكفالة يتسبب في انتهاك حقوق المهاجرين لأنه يقيد إقامتهم القانونية ويجعلها خاضعة لأصحاب العمل.