السبت 2019/08/10

الحكومة اليمنية تتهم الإمارات رسميا بدعم الانقلاب في عدن

اتهمت الحكومة اليمنية الشرعية رسميا الإمارات المنضوية في التحالف العربي لدعم الشرعية، بدعم الانقلاب على الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.

ونقل حساب وزارة الخارجية اليمنية على تويتر على لسان نائب وزير الخارجية السفير محمد الحضرمي، مطالبته الإمارات بـ"وقف دعمها المادي وسحب دعمها العسكري المقدم لهذه المجموعات المتمردة على الدولة بشكل كامل وفوري".

وقال الحضرمي إن "الجمهورية اليمنية تحمل المجلس الانتقالي ودولة الإمارات العربية المتحدة تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن".

وأضاف: "ما تعرضت له عدن ومؤسسات الدولة فيها اليوم هو انقلاب على الشرعية من قبل المجلس الانتقالي المدعوم من قبل دولة الإمارات"، واعتبر ذلك يخالف بشكل صريح وواضح الهدف الرئيسي الذي دعي من أجله تحالف دعم الشرعية.

ولفت الحضرمي إلى أن "تحالف دعم الشرعية جاء بدعوة من الرئيس عبد ربه منصور هادي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للتدخل العسكري في اليمن بعد استنفاد كافة الوسائل الممكنة استنادا إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لحماية الجمهورية من الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران".

والسبت سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، على معسكرات ومواقع تابعة للحرس الرئاسي في مدينة عدن، هي اللواء الأول واللواء الثالث واللواء الرابع حرس رئاسي ومعسكر بدر، كما اقتحمت منزل وزير الداخلية أحمد الميسري، الذي لم ترد أنباء عن مصيره.

وتأتي سيطرة قوات الحزام على عدن بعد أيام من إعلان الإمارات انسحاب قواتها من اليمن وهو ما اعتبره مراقبون محاولة من أبوظبي لإخلاء مسؤوليتها عن "تحرك مرتقب ومخطط له ضد حكومة هادي".