منذ 7 دقائق

الجيش اليمني يعلن مقتل قياديين اثنين بمليشيا الحوثي

أعلن الجيش اليمني، الأربعاء، مقتل قياديين حوثيين اثنين بارزين، في مواجهات مع القوات الحكومية بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

وقال متحدث باسم القوات المشتركة في الساحل اليمني الغربي العقيد وضاح الدبيش للأناضول، إن "قائد اللواء العاشر (قوات خاصة للحوثيين) اللواء أحمد جابر المطري، قتل في هجوم شنته مليشيا الحوثي على مواقع القوات المشتركة في محافظة الحديدة، أمس الثلاثاء".

وأشار، إلى إن "المطري ضابط رفيع في فريق ارتباط مليشيا الحوثي مع لجنة إعادة الانتشار الأممية (RCC) في الحديدة، ويعد من القيادات البارزة لدى جماعة الحوثي".

وفي سياق متصل قال المركز الإعلامي لألوية العمالقة (تابعة للجيش اليمني) في بيان تقلت الأناضول نسجة منه، إن "القيادي الميداني لدى جماعة الحوثيين اللواء أبو البتول الأقهومي لقي مصرعه في هجوم شنته عناصرها على مواقع للجيش جنوبي الحديدة"، دون تحديد تاريخ الهجوم أو تفاصيل عنه.

وأشار المركز، إلى أن "الأقهومي من كبار قادة جماعة الحوثيين، الذين تلقوا تدريبات سابقة في إيران، ومن المقربين من زعيمها عبدالملك الحوثي".

وفي 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018، وقعت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، اتفاقًا لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة غربي البلاد، بإشراف الأمم المتحدة التي يتواجد لها فريق في المدينة الساحلية لتنسيق إعادة الانتشار برئاسة الجنرال الهندي أبيهيجت غوها، لكن المواجهات اشتعلت بشكل كبير خلال الأسبوعين الأخيرة.

والجمعة الماضي، جدد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، دعوته لوقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة، ولقيت الدعوة ترحيبا من قبل الحكومة اليمنية والحوثيين، غير أن المواجهات بالمحافظة استمرت، وسط اتهامات متبادلة من الجانبين بخصوص التصعيد.

وتسيطر مليشيا "الحوثي" على مركز محافظة الحديدة الذي يحمل الاسم ذاته، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي، فيما تسيطر القوات المشتركة على مداخل المدينة من الجهتين الجنوبية والشرقية.

ويعاني اليمن حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثي، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري، بقيادة الجارة السعودية، القوات الموالية للحكومة اليمنية ضد الحوثيين، المدعومين من إيران.