الجمعة 2020/06/26

الجيش اليمني يعلن تدمير مخزن للطيارات المسيرة في الحديدة

قال الجيش اليمني، اليوم الجمعة، إنه دمر مخزنا للطيران المسير والألغام، تابعا لمليشيات "الحوثي" في محافظة الحديدة غربي البلاد، مشيرا إلى مقتل وجرح عشرات الحوثيين بينهم قيادي بارز.

وأوضح المركز الإعلامي لـ"ألوية العمالقة" التابعة للجيش اليمني، في بيان، أن المخزن الذي تم تدميره يقع في الضواحي الشرقية لمدينة الحديدة، مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته.

وأضاف، نقلا عن مصدر ميداني، لم يسمه، أن "ألسنة اللهب تصاعدت من المكان المستهدف، فيما هزت المنطقة انفجارات عنيفة استمرت أكثر ساعة".

وأشار إلى أن "عشرات من مسلحي الحوثي سقطوا بين قتيل وجريح (دون تحديد عدد معين)، بينهم قيادي بارز كان متواجدا في الموقع (لم يذكر اسمه)".

ولفت إلى أن "عملية استهداف مخزن الطيران جاء كرد على القصف المدفعي الذي شنته مليشيا الحوثي على مواقع الجيش، وخرقها المتكرر لاتفاقية وقف إطلاق النار" بالحديدة.

ولم يعلق الحوثيون على إعلان الجيش اليمني حتى الساعة 17: 30 ت.غ.

وتسيطر مليشيات "الحوثي" على مدينة الحديدة، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي، فيما تسيطر القوات المشتركة على مداخل المدينة من الجهتين الجنوبية والشرقية.

وتتكون القوات المشتركة (حكومية) من "ألوية العمالقة" و"قوات حراس الجمهورية" و"قوات أبناء تهامة" المنتشرة بالساحل الغربي.

ومنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية بمواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.