الخميس 2020/06/25

الجيش اليمني يعلن تحرير مواقع استراتيجية وتطويق عاصمة الجوف

أعلن الجيش اليمني الخميس، أن قواته "حررت" مواقع استراتيجية، وتمكنها من "تطويق" مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف شمالي البلاد.

جاء ذلك في تصريح أدلى به اللواء الركن أمين الوائلي، القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة، حسب موقع الجيش اليمني "سبتمبر نت".

وأوضح الوائلي، أن "القوات المسلحة طوقت مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، بعد أن تمكنت من تحرير عدد من المواقع العسكرية ذات أهمية استراتيجية خلال الأيام الماضية، آخرها موقع العرق الأسود، وسلسلة جبال الأقشع".

وأضاف الوائلي، وفقا للموقع، أن "المليشيا المتمردة (جماعة الحوثي) تكبدت خلال المعارك عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، علاوة على تدمير عدد من العربات والآليات القتالية التابعة لها".

ولم يصدر عن الحوثيين حتى الساعة 19: 25 (ت.غ) تعليق على تصريح الوائلي ينفي أو يؤكد ما ورد به.

وتخضع مدينة الحزم لسيطرة مسلحي الحوثي منذ مطلع مارس/ آذار الماضي، فيما بقية مناطق المحافظة يتقاسم السيطرة عليها الحوثيون والقوات الحكومية.

والأحد، دعا المبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، في بيان الأطراف المتصارعة، إلى وقف التصعيد العسكري المستمر في جميع أنحاء البلاد، مستنكرا الأعمال العدائية المتزايدة مؤخرا في محافظتي الجوف ومأرب(شمال).

يأتي ذلك في ظل تصاعد المواجهات بين الجيش اليمني والحوثيين بعدة جبهات، إثر تعثر الجهود الأممية الرامية إلى إعادة الأطراف المتصارعة لطاولة الحوار.

ويعاني اليمن حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة الحوثي، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، بقيادة الجارة السعودية، القوات الموالية للحكومة اليمنية ضد الحوثيين، المدعومين من إيران.

وخلفت هذه الحرب أسوأ أزمة إنسانية، حيث بات 80 بالمئة من سكان اليمن بحاجة لمساعدات، في بلد يعاني من انهيار شبه تام في كافة قطاعاته، خاصة القطاع الصحي، في ظل جائحة كورونا.