السبت 2019/04/27

البحرين تستدعي سفير حكومة بغداد احتجاجا على بيان للصدر

استدعت الخارجية البحرينية، مساء السبت، القائم بأعمال سفارة حكومة بغداد لديها بالإنابة، نهاد العاني؛ احتجاجا على بيان لزعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، طالب فيه بتنحي حكام عدة دول ذكر من بينها البحرين.

وفي وقت سابق أمس، طالب الصدر، في بيان عبر "تويتر" بـ"إيقاف الحرب في اليمن والبحرين وسوريا فورا وتنحي "حكامها" على الفور والعمل على تدخل الأمم المتحدة من أجل الإسراع بإقامة الأمن فيها والاستعداد لإجراء انتخابات نزيهة بعيدًا عن تدخل جميع البلدان وحمايتهم من الإرهاب".

وردًا على ذلك، أفادت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية (بنا) بأن خارجية بلادها استدعت العاني، وأكدت له "استنكار البحرين واحتجاجها الشديدين للبيان الصادر عن الصدر"، الذي يتزعم كتلة "سائرون" التي تصدرت الانتخابات العامة العراقية الأخيرة، ولديها 54 مقعدا بالبرلمان من أصل 329. .

واعتبرت البيان "إساءة مرفوضة للبحرين وقيادتها، ويعد تدخلا سافرا في شؤونها، ويشكل إساءة إلى طبيعة العلاقات بين البلدين".

 

كما حملت حكومة بغداد "مسؤولية أي تدهور أو تراجع للعلاقات بين البلدين".

 

وطالبت البحرين حكومة بغداد بـ"ضرورة التصدي لهذه الأصوات"، مشيرة إلى أنها "ستتخذ كافة إجراءات السيادة اللازمة للحفاظ على سيادتها واستقلالها وأمنها واستقرارها".

 

ودعت أيضا حكومة بغداد إلى "حماية أمن وسلامة سفارة البحرين في بغداد وقنصليتها في النجف الأشرف".

 

وأشار المصدر البحريني إلى تسليم مذكرة احتجاج بهذا الشأن إلى القائم بأعمال سفارة حكومة بغداد بالإنابة.

 

يأتي ذلك في وقت تتصاعد حدة التصريحات بين واشنطن وطهران على خلفية فرض الأولى حزمة عقوبات على الثانية.

 

وفي بيانه اليوم، هدد الصدر، باستهداف السفارة الأمريكية في بغداد إذا "تورط" العراق بصراع واشنطن مع طهران.