الآن

الأمن العراقي ينشر فيديو لاغتيال مرشح نيابي ويعتقل القتلة

أعلن جهاز الأمن الوطني العراقي، الخميس، اعتقال "قتلة أحد مرشحي الانتخابات المقبلة"، فيما تم نشر مقطع مصور لعملية الاغتيال التي جرت في وقت سابق ببغداد.

 

وقال الجهاز في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن عناصره تمكنوا من "اعتقال قتلة المرشح للانتخابات المقبلة المحامي عبد المنعم رشيد السلماني خلال 72 ساعة فقط من عملية الاغتيال".

 

وأضاف البيان أن "قتلة المرشح كان عددهم شخصان اثنان، تم تعقبهم اثناء هروبهم إلى محافظة السليمانية"، مبين أن عملية الاعتقال تمت "بالتعاون مع الأجهزة الأمنية في إقليم كردستان".

 

وتم نشر مقطع مصور مقتضب لعملية الاغتيال التي جرت يوم الأحد الماضي، حيث ظهر شخصان مسلحان وهما يلاحقان الضحية داخل منزله الواقع في حي الجامعة ببغداد.

 

 

وأشارت تقارير صحافية محلية إلى أن السلماني هو مؤسس منظمة تدعى "حكماء للعدالة الانتقالية" وقد رشح نفسه للانتخابات المقبلة عن ضاحية الطارمية شمالي بغداد.

 

وحددت الحكومة العراقية يونيو المقبل موعدا لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت قبل أكثر من عام ضد الطبقة السياسية الحاكمة.