الآن

استهداف منزل ناشط بعبوة ناسفة جنوب العراق

قال مصدر أمني عراقي، الجمعة، إنه جرى استهداف منزل ناشط في الحراك الشعبي بمحافظة ذي قار جنوبي البلاد، بعبوة ناسفة، دون خسائر بشرية.

وأوضح الملازم أول في شرطة ذي قار عباس الناصري، للأناضول، أن "عبوة ناسفة استهدفت منزل الناشط المدني حسين الغرابي، في قضاء النصر شمالي مدينة الناصرية (عاصمة ذي قار)".

وأضاف الناصري أن "الهجوم تسبب بأضرار مادية فقط من دون وقوع ضحايا"، مشيرا إلى أن "الجهات التي فجرت العبوة الناسفة لا تزال مجهولة".

وحتى الساعة 17.40 تغ، لم تعقب السلطات العراقية على الواقعة.

ويتزامن الهجوم مع عملية تجريها قوات الأمن منذ الثلاثاء الماضي، لتحرير الناشط في احتجاجات ذي قار، سجاد المشرفاوي، المختطف منذ مساء السبت.

ونفت جميع الفصائل المسلحة، في بيانات منفصلة سابقة، مسؤوليتها عن الاغتيالات التي تستهدف الناشطين في الاحتجاجات الشعبية بالبلاد.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول 2019، يشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة، تخللتها أعمال عنف خلفت 565 قتيلا من المحتجين وأفراد الأمن، وفق الحكومة.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي، على الاستقالة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وحلت مكانها حكومة مصطفى الكاظمي، منذ 7 مايو/ أيار الفائت.