الآن

استهداف رتل للتحالف الدولي بعبوة ناسفة شمال العاصمة العراقية

أفاد مصدر أمني عراقي بانفجار عبوة ناسفة، اليوم الأحد، في رتل للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، شمال العاصمة بغداد.

وقال النقيب في شرطة بغداد حاتم الجابري، لوكالة الأناضول، إن "عبوة ناسفة، زرعها مجهولون، انفجرت في رتل عربات عسكرية تابع للتحالف الدولي قرب قاعدة التاجي العسكرية". وذكر المصدر، أنه "لم يتضح بعد حجم الخسائر في صفوف الرتل"، وأشار أن قوات الأمن العراقية فرضت طوقاً أمنياً مُحكماً في محيط موقع الانفجار.

ولم يصدر تعليق فوري من التحالف حول التفجير، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الساعة (18.00 ت.غ).

ويأتي الانفجار بعد ساعات قليلة من إعلان التحالف الدولي انسحابه من قاعدة التاجي العسكرية الواقعة على بعد نحو 85 كيلومتراً شمال بغداد، وتسليم موقعه هناك للقوات العراقية.

و"التاجي"، وفق إحصاء غير رسمي، سابع قاعدة يسلمها التحالف للعراق منذ مطلع العام الجاري، بالتزامن مع هجمات صاروخية تطال القواعد التي تستضيف جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين وعسكريين آخرين من التحالف، إضافة إلى السفارة الأمريكية وسط بغداد.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال قائد "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بمليشيات "الحشد الشعبي" العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ومنذ الشهر الماضي، بدأ مجهولون باستهداف أرتال شاحنات تحمل إمدادات للتحالف الدولي بالعبوات الناسفة والهجمات المسلحة.

وتتهم واشنطن كتائب "حزب الله" العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات.

ويتولى التحالف الدولي تدريب القوات العراقية وتقديم الاستشارة لها وكذلك تقديم الإسناد الجوي في الحرب ضد فلول تنظيم الدولة.

والخميس، أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في أعقاب لقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، أن الأخير تعهد بسحب قوات بلاده من العراق في غضون 3 سنوات.