الثلاثاء 2017/08/15

“أبو هلالة”: أتحدى وزير إعلام البحرين الظهور في حوار بـ”الجزيرة”

 

قال المدير العام لقناة الجزيرة القطرية "ياسر أبو هلالة"، أمس الإثنين، إنه يتحدى وزير الإعلام البحريني "علي بن محمد الرميحي" أن يظهر في حوار على القناة على الهواء ليثبت ادعاءاته الباطلة التي زعم فيها أن "الجزيرة" تستهدف بلاده وتنشر عنها معلومات غير صحيحة.

جاء ذلك في تغريدة على حساب "أبو هلالة" بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعد ساعات من بث وكالة الأنباء البحرينية الرسمية مقتطفات لحوار أجراه "الرميحي" مع تلفزيون البحرين ادعى فيه أن "الجزيرة" تهدد أمن دول الخليج، وتستهدف البحرين.

وقال "أبوهلالة": "أتحدى وزير الإعلام البحريني أن يظهر على الجزيرة في حوار على الهواء ليثبت ادعاءاته الباطلة، أرشيف الجزيرة متاح للباحث والمشاهد".

وكان "الرميحي" قال في حواره إن "من يتصور أن الأزمة مع قطر بدأت منذ أن قررت الدول الداعية لمكافحة الإرهاب مقاطعة قطر مخطئ، فتاريخ الأزمة مع قطر هو بسبب سياساتها الإعلامية التي استخفت فيها بوشائج العلاقة والدخيلة على مجتمعاتنا منذ أن أطلقت قناة الجزيرة".

وزعم الوزير البحريني أن "البحرين أكثر المستهدفين من قناة الجزيرة، فالقناة تعتمد في أرقامها وفي قياس الرأي العام على العالم الافتراضي في وسائل التواصل الاجتماعي مع ما يتضمنه من حسابات وهمية، فضلا عما تبثه من إعلام سلبي عن البحرين يفوق 900 تقرير وخبر".

وادعى الوزير البحريني أن "قناة الجزيرة، تعمدت من خلال سلسلة من السياسات تشوية سمعة البحرين، وشّن حرب إعلامية ممنهجة كما أضرت بدول مجلس التعاون".

يشار إلى أن مطلب إغلاق "الجزيرة" والقنوات التابعة لها كان أحد المطالب الرئيسية للدول الأربع المقاطعة لقطر، وهي البحرين والسعودية والإمارات ومصر.

وفي وقت سابق، قالت شبكة "الجزيرة" الإعلامية إنها ترفض أي إملاءات خارجية تتعلق بهيكلتها أو عملها، وتؤكد على تمسكها بسياستها التحريرية المهنية المستقلة.