الجمعة 2019/12/20

61 قتيلا وجريحاً في إدلب خلال الـ24 ساعة الماضية

قتل 16 مدنياً بينهم 5 أطفال و4 نساء وأصيب 45 آخرين بينهم 5 أطفال و 4 نساء، أمس الخميس، بقصف جوي وصاروخي لقوات النظام والاحتلال الروسي على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

وقال الدفاع المدني على معرفاته الرسمية، إن مقاتلات النظام والاحتلال الروسي شنت غارات على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، ما أدى لمقتل 8 مدنيين بينهم 3 أطفال وسيدتان وإصابة 16 آخرين بينهم 3 نساء و 4 أطفال.

كما قتل 4 مدنيين بينهم امرأة وطفلان وأصيب 12 آخرين، بقصف لمقاتلات الاحتلال الروسي، إضافة لإلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على منازل المدنيين في بلدة مرديخ بريف إدلب الشرقي.

وفي مدينة سراقب شرق إدلب أصيب 10 مدنيين جراء قصف مقاتلات الاحتلال الروسي منـازل المدنيين وصوامع الحبوب في المدينة، فيما أصيبت امرأة في قرية فركيا بقصف جوي مماثل.

كما قتل رجل وزوجته في قرية دير سنبل جنوب إدلب، إثر قصف لطائرات النظام الحربية، فيما أصيب 5 مدنيين في بلدة جرجناز شرق معرة النعمان جراء قصف جوي للاحتلال الروسي.

ولفت الدفاع المدني إلى أنه فرقع وثقت استهداف 25 منطقة ب 61 غارة جوية 29 منها بفعل مقاتلات الاحتلال الروسي، و 41 برميلاً متفجراً، بالإضافة إلى 45 صاروخاً من راجمات أرضية و3 صواريخ ثقيلة نوع أرض أرض و 28 قذيفة مدفعية.

وشمل القصف مدينة سراقب وبلدات جرجناز وتلمنس والغدفة والهلبة ومرديخ وأبو مكي وتل الشيح وأم جلال وصهيان بريف إدلب الشرقي، ومدينة معرة النعمان وخان السبل والتح وبزابور وفركيا وبينين وحنتوتين وسرجة ودير سنبل والبارة ومعرزاف و منطف بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى بلدات بداما والناجية والكندة بريف إدلب الغربي.

وأمس الخميس وفي وثق الدفاع المدني السوري، مقتل وجرح 113 مدنياً بينهم 28 طفلاً و 26 سيدة بقصف لقوات النظام والاحتلال الروسي على محافظة إدلب خلال الـ72 ساعة الماضية.