الثلاثاء 2020/02/25

4 مدارس وروضة أطفال تحت قصف النظام وروسيا في مدينة إدلب

قصفت قوات النظام والاحتلال الروسي بشكل ممنهج العديد من المدارس في مدينة إدلب اليوم الثلاثاء، موقعة ضحايا من الطلاب والمعلمين.

وأصدرت النقابة السورية العامة للمعلمين بياناً أكدت فيه أن قوات النظام وروسيا استهدفت اليوم كلاً من مدارس: الظاهر بيبرس والبراعم والعز بن عبد السلام والحرية وخالد شعار وروضة المناهل والبراعم النموذجية، ما تسبب بمقتل 3 معلمين وطالب.

وطالبت النقابة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وحماية المدنيين وعدم تهجيرهم تحت أي ظرف كان.

وسقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين بمجازر لطائرات النظام والاحتلال الروسي في ريف إدلب، اليوم الثلاثاء.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لصاروخ استهدف الروضة، لكنه لم ينفجر.

وأفاد مراسل الجسر أن 22 قتيلاً مدنياً سقطوا اليوم في عموم أرياف إدلب إضافة لعشرات الجرحى، مشيراً إلى أن 11 مدنياً قتل في مدينة معرة مصرين شمالي إدلب معظمهم أطفال ونساء، و5 قتلى في مدينة بنش شمال شرقي إدلب و6 قتلى في مدينة إدلب أغلبهم أطفال، وذلك جراء قصف جوي مكثف طال أحياء سكنية ومدارس ومرافق مدنية في تلك المناطق.

يأتي هذا التصعيد بحق المدنيين في وقت تشن فيه قوات النظام هجوماً برياً من محاور ريف إدلب الجنوبي، وسيطرتها على العديد من القرى والبلدات المحررة منذ العام 2012 مثل كفر سجنة ومعرة حرمة وغيرها من المناطق بدعم من الاحتلال الروسي.