منذ 47 دقيقة

يُرجَّح ضلوع مليشيات إيران.. مجزرة جديدة بحق رعاة الأغنام في البادية السورية

ارتكب مسلحون مجهولون مجزرة جديدة بحق رعاة الأغنام في بادية ريف حمص الشرقي، أمس الإثنين، وسط ترجيحات بضلوع المليشيات الإيرانية وراء المجزرة.

وقالت مصادر محلية إنّ مسلحين مجهولين هاجموا مجموعة من رعاة الغنم على أطراف قرية رسم الطويل في ناحية جب الجراح شرقي حمص، حيث قتلوا أربعة منهم، في حين فقد خامس، وفق موقع "العربي الجديد".

ولم تنقل وسائل إعلام النظام الحادثة كغيرها من الحوادث التي وقعت في تلك المنطقة، وجميعها تمت بحق المكون المنحدر من العشائر والقبائل العربية القاطنة في البادية السورية في ريف حمص الشرقي وامتداده في ريف حماة الشمالي الشرقي أيضاً.

وكانت قوات النظام سيطرت على قرية رسم الطويل بعد معارك مع تنظيم الدولة، وجاءت تلك السيطرة بدعم من المليشيات الإيرانية والطيران الحربي الروسي.

وشهدت البادية السورية منذ تموز الماضي أكثر من خمس هجمات متشابهة توزعت في أرياف حمص وحماة والرقة، ومعظمها استهدفت العاملين في رعي الأغنام، والذين يقطنون على أطراف القرى خاصة، أو يقطنون في خيام بمناطق الرعي.

اقرأ أيضاً..

مليشيات إيران ترتكب مجزرة بحق 15 مدنياً شرق حماة (صورة) 

ويوم 29 من شهر أيلول الماضي، ارتكبت المليشيات الإيرانية مجزرة بحق 15 مدنياً من رعاة الأغنام في ريف حماة الشرقي.

وكثيراً ما ترتكب مليشيات إيران والنظام مجازر بحق رعاة الأغنام، وخصوصاً في بادية ريف الرقة، حيث قتل العشرات من رعاة الأغنام خلال الأشهر الماضية، ذبحاً بالسكاكين أو رمياً بالرصاص، وبعض تلك المجازر كان إما بدافع طائفي أو لدافع السرقة.

فريق تحرير الجسر