الخميس 2019/08/15

يوم دام لقوات الأسد على جبهات الشمال المشتعلة

تكبدت قوات النظام والمليشيات الطائفية المساندة لها، اليوم الخميس، خسائر باهظة في الأرواح والعتاد، خلال المواجهات المتواصلة مع الفصائل العسكرية في عدة محاور بأرياف حماة وإدلب واللاذقية.

فعلى محور تلال كبينة بريف اللاذقية الشمالي، سقط قتلى وجرحى من قوات الأسد خلال محاولة تقدم فاشلة جديدة بالمنطقة، و نقلت شبكة "إباء" الإخبارية عن مصدر عسكري في "هيئة تحرير الشام" قوله، إن "جيش النخبة" نفذ عملية عسكرية مباغتة على مواقع قوات النظام على محور كبينة، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 10 عناصر من قوات النظام ومليشياته، إضافة إلى مقتل وإصابة عدة عناصر إثر وقوعهم بحقل ألغام على المحور نفسه.

أما جبهة السكيك وتل ترعي الواقعتان جنوب شرق مدينة خان شيخون، فكانت مسرحاً لنزيف كبير تعرضت له قوات الأسد اليوم، وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" تدمير وإعطاب عدة آليات عسكرية للنظام في منطقة "السكيك"، بينما قتل العشرات من عناصر مليشيا "حزب الله" اللبناني، بعد وقوعهم في كمين للفصائل على محور قرية "تل ترعي" المجاورة.

وفي محاور القتال المشتعلة جنوب غرب مدينة خان شيخون، استهدفت فصائل الثوار تجمع آليات مليئة بعناصر النظام بصاروخ مضاد للدروع على جبهة تل عاس، بينما سقط قتلى وجرحى من مليشيات الأسد على محور "كفرعين" بعد استهداف الفصائل تجمعاتهم بقذائف المدفعية الثقيلة.

وعلى الرغم من التقدم الذي حققته قوات الأسد والمليشيات الطائفية على محاور القتال في إدلب وحماة خلال اليومين الماضيين، إلا أن فاتورة هذا التقدم امتلأت بأسماء عشرات القتلى والمصابين بينهم ضباط، فيما لم تحقق قوات النظام أي تقدم يذكر على محور تلال كبينة بريف اللاذقية.