الآن

“يوتلسات” تمنع بث قنوات نظام الأسد اعتباراً من العام الجديد

بعد قرار المنظمة الأوروبية للأقمار الصناعية والاتصالات، حجب قنوات الإعلام الرسمي التابعة لنظام الأسد عن قمرها الصناعي "يوتلسات"، زعم وزير الإعلام في حكومة النظام عماد سارة أن "الإعلام المحلي مستعد لمواجهة كل محاولات استهدافه أو إسكاته".

 

وكانت الإدارة الأوروبية للقمر الصناعي "يوتلسات" قررت مساء أمس الخميس منع بث جميع قنوات إعلام نظام الأسد على تردداتها الخاصة، وذلك اعتباراً من بداية عام 2021.

 

والقنوات الفضائية التي شملها منع البث هي: "الفضائية السورية"، و"الإخبارية السورية"، و"سورية دراما"، و"نور الشام"، و"سوريانا"، و"التربوية السورية"، إضافة إلى القنوات الإذاعية: "إذاعة دمشق"، "صوت الشباب"، "أمواج إف إم".

 

وجاء هذا القرار بعد ثمانية أعوام من إيقاف الشركة المصرية للأقمار الصناعية "نايل سات" بث القنوات الرسمية التابعة للنظام. فيما سبقتها إدارة "عربسات" بشهرين في يوليو/تموز 2010 مانعة أيضاً هذه القنوات من البث عبر أقمارها.