منذ 2 دقائق

وفاة طفلة ثانية خلال أيام نتيجة نقص الرعاية الطبية في مستشفيات النظام بدير الزور

توفيت طفلة تبلغ من العمر عاماً واحداً اليوم الأربعاء نتيجة انعدام الرعاية الصحية والأخطاء الطبية في مشافي نظام الأسد بمدينة الميادين شرق دير الزور.

وقالت مصادر محلية للجسر إن الطفلة آمنة ماهر يوسف الحاوي ارتفعت حرارتها، وقامت والدتها بإسعافها إلى إحدى المستشفيات بمدينة الميادين، ليقوم أحد الممرضين بإعطائها إبرة في العضل، ما أدى لإصابتها باختلاج فارقت على إثره الحياة.

وأوضحت المصادر أن عائلة الطفلة تقيم في مدينة الطبقة بريف الرقة، وأنها عادت إلى مدينة الميادين لاستصدار بعض الأوراق والوثائق، مشيرة إلى أن الرعاية الصحية والإسعافات الأولية في المشفى، كانت شبه معدومة.

وكانت طفلة أخرى تبلغ من العمر ست سنوات توفيت مؤخراً نتيجة إصابتها بلدغة عقرب، وذلك بعد إسعافها إلى المستشفى وعدم تلقيها أي علاج، لعدم وجود مصل مضاد للدغات الحشرات والأفاعي والعقارب المنتشرة في مناطق سيطرة النظام.

يشار إلى أن المراكز الصحية والمشافي التابعة للنظام في محافظة دير الزور، تعاني من نقص حاد في المواد الإسعافية والأدوية، ما أدى لوفاة عشرات المرضى والمراجعين الذين كانوا بحاجة إلى إسعاف أولي.