الجمعة 2021/11/19

وفاة رضيع سوري على الحدود البيلاروسية – البولندية

توفي رضيع سوري يبلغ من العمر عاماً واحداً في غابة على الحدود البيلاروسية- البولندية.

وقال "فريق الإنقاذ الطبي في الأزمات والكوارث" البولندي عبر "تويتر"، إنه قدم ليل الأربعاء- الخميس، المساعدة الطبية لثلاثة أشخاص، وهم رجل سوري مصاب بجروح في ذراعه وزوجته المصابة بطعنة أسفل ساقها، إضافة إلى رجل يعاني من الجفاف.

وأضاف: "بحسب رواية المرأة، فقد فقدت طفلاً يبلغ من العمر عاماً واحداً قبل شهر، بينما كانت تتجول في الغابة".

ولم يحدد الفريق سبب وفاة الطفل، الذي أصبح أصغر الضحايا المعروفين لأزمة الهجرة على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن الأشخاص الثلاثة مكثوا في الغابة لمدة شهر ونصف الشهر، وكان أحدهم يشعر بآلام شديدة في البطن، ويعاني من الجوع والجفاف.

والسبت الماضي، عثرت الشرطة البولندية على جثة شاب سوري قرب الحدود البيلاروسية، كما لقي ما لا يقل عن 13 مهاجراً، معظمهم من سوريا والعراق، حتفهم خلال الأسابيع الماضية، في أثناء محاولاتهم العبور من بيلاروسيا إلى دول الاتحاد الأوروبي وسط أجواء شديدة البرودة.