الآن

وصول 100 لاجئ سوري إلى إيطاليا من لبنان

وصل إلى روما أمس الأربعاء أكثر من مئة لاجئ سوري، برفقة جمعيات دينية مسيحية ومنظمات غير حكومية.

وحط اللاجئون الـ 113، وهم من الرجال والنساء والأطفال، في مطار فيوميتشينو في روما بعد انطلاق الطائرة من لبنان.

وقال رئيس منظمة سانت إيجيديو الكاثوليكية مارك امباليازو، إنّ "هؤلاء الأطفال لم يعرفوا سوى الحرب ومخيمات اللجوء. ولكن الآن، سيكون لهم مستقبل في إيطاليا".

ومنذ عام 2016، نجح منظمو هذا النوع من الممرات الإنسانية بالإتيان بأكثر من ثلاثة آلاف سوري إلى أوروبا، بينهم 1800 سوري إلى إيطاليا وحدها.

ويوفّر المنظمون للوافدين الجدد سكنا وتسجيل الأطفال بالمدارس كما دروس اللغة والاستفادة من الخدمات الاجتماعية.

تقول الجمعيات الدينية المعنية والمنظمات غير الحكومية، إنّ غالبية العائلات تبدأ بالانخراط في المجتمع في أقل من عام.

وبحسب إحصائيات لجأ نحو مليون لاجئ سوري إلى لبنان منذ قيام الثورة السورية عام 2011.