الخميس 2020/10/22

وزير الدفاع “الإسرائيلي”: لن نسمح لإيران و”حزب الله” بالتمركز في مرتفعات الجولان

أكد وزير الدفاع "الإسرائيلي" بيني غانتس، أمس الأربعاء، أن تل أبيب لن تسمح لإيران أو "حزب الله" بالتمركز في مرتفعات الجولان.

تصريحات غانتس لإذاعة جيش الاحتلال، جاءت بعد ساعات من تقارير سورية عن قصف "إسرائيلي" استهدف ريف القنيطرة جنوب غربي البلاد.

لكن غانتس رفض تأكيد أو نفي مسؤولية إسرائيل عن القصف.

وقال: "لن أتطرق إلى من أطلق النار الليلة الماضية، نحن ببساطة لن نسمح لمنظمات إرهابية مثل حزب الله أو أي جهة أخرى تمولها إيران، بتثبيت نفسها على حدودنا في مرتفعات الجولان".

وأضاف: "سنفعل كل ما هو ضروري لإبعادهم عن هناك، ونحن نعمل بالفعل وبحزم لتحقيق هذه الغاية".

ولدى سؤاله عما إذا كان هذا ما فعلته "إسرائيل" الليلة الماضية في سوريا، أجاب غانتس "الأمور تحدث".

وسبق لتل أبيب أن أعلنت تنفيذها مئات الغارات خلال السنوات الماضية، على أهداف قالت إنها تابعة لإيران في سوريا.

اقرأ أيضاً..أرفقها بأسماء 5 ضباط لدى النظام.. الاحتلال الإسرائيلي يلقي منشورات بالجنوب السوري (صورة)

وأمس الأربعاء قالت مصادر محلية من الجنوب السوري، إن الاحتلال الإسرائيلي استهدف ثلاثة مواقع وهي مقر قيادة اللواء 112 وتل الجابية، بالقرب من مدينة نوى في ريف درعا الغربي، بالإضافة لاستهداف نقاط تتبع للواء 90 في ريف القنيطرة، وموقع في القنيطرة المهدمة.

وبحسب المصادر فإن عملية الاستهداف جاءت بعد محاولة عناصر وقادة من ميليشيا "حزب الله" التوغل في عمق المنطقة الجنوبية، باتجاه الجولان المحتل، باستخدام سيارات تتبع لقوات النظام.