الأربعاء 2020/02/26

وزراء خارجية 14 دولة أوروبية يطالبون روسيا والنظام بإنهاء هجوم إدلب

طالب وزراء خارجية من 14 دولة أوروبية منها فرنسا وألمانيا اليوم الأربعاء قوات النظام وروسيا بإنهاء هجومها على محافظة إدلب والعودة إلى شروط اتفاق وقف إطلاق النار المبرم عام 2018.

وقال الوزراء في عمود نشر في صحيفة لو موند الفرنسية اليومية بحسب رويترز: ”ندعو النظام السوري وداعميه، خاصة الروس، لإنهاء هذا الهجوم والعودة لترتيبات وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها في خريف 2018“.

وأضافوا: ”ندعوهم لوقف العمليات القتالية على الفور واحترام التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، ولا سيما حماية العاملين في الشؤون الإنسانية والعاملين الطبيين الذين يغامرون بأرواحهم من أجل المدنيين“.

وقال الوزراء: ”الحرب على الإرهاب يجب ألا تبرر الانتهاكات الضخمة للقانون الإنساني الدولي التي نشهدها كل يوم في شمال غرب سوريا“.

وتابعوا: ”ندعو روسيا كذلك لمواصلة التفاوض مع تركيا من أجل تنفيذ خفض التصعيد في إدلب والإسهام في التوصل لحل سياسي“. وطالبوا موسكو بألا تعطل تجديد مجلس الأمن الدولي لآلية تسمح بدخول المساعدات المنقولة عبر الحدود إلى المنطقة.

وحققت قوات النظام تقدماً كبيراً في الأيام والشهور الماضية في محاور ريف إدلب الجنوبي والشرقي، وكانت مدن معرة النعمان وسراقب وكفر نبل من أبرز المناطق التي استولت عليها المليشيات بدعم روسي، وأسفرت الحملة عن نزوح أكثر من مليون مدني ومقتل وإصابة مئات المدنيين.