الأربعاء 2020/08/19

واشنطن: لا إعمار دون حل سياسي، وحان وقت إنهاء الحرب والفساد بسوريا

قالت مندوبة الولايات المتحدة الأميركية في مجلس الأمن “كيلي كرافت” إن واشنطن تشجع وتدعم عمل “غير بيدرسون” المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا.

ودعت “كرافت” خلال جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة حاليا عبر دائرة تلفزيونية حول تطورات القضية السورية إلى انتخابات حرة في سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة، مؤكدة أن الوقت حان لإنهاء الحرب والفساد في سوريا.

وأضافت المندوبة الأمريكية أنه، لا إعادة إعمار في سوريا في ظل غياب الحل السياسي.

من جهته.. ناشد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، الأطراف المشاركة في اجتماع اللجنة الدستورية الإثنين، "القدوم بنوايا حسنة، وتحمل مسؤولياتهم، والانخراط بإيجابية في أجندة المحادثات دون شروط مسبقة".

وقال بيدرسون، إن "المشاركة الإيجابية لأعضاء اللجنة الدستورية من شأنها أن تمنح السوريين أملا بأن شيئا يلوح في الأفق".