الجمعة 2021/10/01

واشنطن تكشف عن هوية “قيادي كبير” استهدفته بضربة جوية في سوريا

كشفت الولايات المتحدة الأمريكية، عن هوية قيادي استهدفته مؤخراً في محافظة إدلب بشمال غربي سوريا، ووصفته بأنه "قيادي كبير" بتنظيم "القاعدة".

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية جون ريجسبي، أمس الخميس، إن القوات الأمريكية استهدفت بضربة جوية في 20 من الشهر الماضي، القيادي في تنظيم "القاعدة" سليم أبو أحمد.

وأضاف ريجسبي، أن "أبو أحمد" مسؤول عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات تنظيم "القاعدة" العابرة للمناطق، بحسب وكالة "ميليتاري تايمز".

وأوضح المسؤول الأمريكي أنه لا توجد أي مؤشرات على وقوع إصابات بين المدنيين خلال الهجوم، مشيراً إلى أن بلاده ستواصل استهداف قادة "الإرهاب" الساعين إلى مهاجمة الولايات المتحدة ومصالحها وحلفائها في الخارج.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، إن بلاده نفذت قبل أيام ضربة جوية في سوريا وقضت على أحد كبار قادة تنظيم "القاعدة"، دون أن يكشف عن هويته.

وكانت طائرة مسيرة، قد استهدفت في 20 من الشهر الماضي، سيارة قرب بلدة بنش بريف إدلب، وأسفرت عن مقتل شخص لم تُكشف هويته حينها، وسط أنباء تداولتها وكالات محلية وأجنبية عن استهداف أحد قادة فصيل "حراس الدين" المحسوب على تنظيم "القاعدة" في سوريا.