الآن

واشنطن تطلق “بريداً إلكترونياً” للإبلاغ عن “خروقات قيصر” (فيديو)

أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية رابط بريد إلكتروني، تتيح عن طريقه تلقي معلومات حول النشاطات المالية والتجارية التي تخرق العقوبات المفروضة على نظام الأسد بموجب "قانون قيصر".

جاء ذلك في تصريحات لنائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي "جويل رايبورن"، ضمن السلسلة التي بدأت وزارة الخارجية الأمريكية بنشرها على معرفاتها الرسمية في مواقع التواصل تحت عنوان "حقائق قيصر".

وقال "رايبورن" في التصريحات الجديدة: "بموجب قانون قيصر والعقوبات ذات الصلة، سيكون هناك قدر مستمر من الضغط، حيث نتدرج بعناية في إصدار العقوبات المستهدفة خلال الأسابيع والأشهر القادمة، لقطع مصادر ثروة الأسد ورفاهيته، وحرمان آلة النظام العسكرية، من الموارد التي تحصد أرواح السوريين".

وأضاف أن بلاده تقوم برصد معلومات حول النشاط المالي الداعم للأسد، مؤكدة أن العقوبات ستطال أي فرد أو شركة أو منظمة حكومية تدعم نظام الأسد.

وفي معرض حديثه عن محاولة النظام الالتفاف على العقوبات، أطلق المسؤول الأمريكي رابطاً ألكترونياً دعا من خلاله إلى الإبلاغ عن أي نشاط مالي أو تجاري يخرق العقوبات ضد الأسد.

شار إلى أن واشنطن فعّلت قانون عقوباتها الموسعة ضد نظام الأسد بموجب قانون "قيصر" في 17 حزيران الماضي، وأصدرت حتى الآن ثلاث حزم من العقوبات طالت بشار الأسد وعائلته والشخصيات المقربة منه، إضافة إلى شخصيات عسكرية في نظامه متهمة بارتكاب جرائم حرب ضد السوريين.