السبت 2021/06/26

واشنطن ترفع حدّة خطابها للدول الساعية لتطبيع علاقاتها مع الأسد

هددت الولايات المتحدة الأمريكية، بأنها ستفرض عقوبات على الدول التي تخالف قانون "قيصر" الخاص بسوريا. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، "نطلب من البلدان التي تفكر في تطبيع علاقاتها مع نظام الأسد أن تأخذ بعين الاعتبار جرائمه".

وأضافت الخارجية "سوف نفرض عقوبات على الحكومات والكيانات التي تخالف قانون قيصر المتعلق بسوريا".

وحول الوجود العسكري الأمريكي شمال شرقي سوريا، أشارت الخارجية إلى أنها تنوي الحفاظ على وجودها العسكري في المنطقة "بهدف مكافحة تنظيم داعش".

وكان أعضاء الكونغرس دعوا في أبريل/ نيسان الماضي إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، إلى تطبيق كل بنود "قانون قيصر"، في سبيل تصعيد الضغط على نظام الأسد وحلفائه. وطالب الأعضاء حينها خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الشرق الأوسط وجنوب آسيا الفرعية، الإدارة الأميركية، إلى وضع استراتيجية واضحة في سوريا بأسرع وقت ممكن.

ودخل "قانون قيصر" حيز التنفيذ في يونيو/حزيران 2020، حيث فرضت واشنطن حتى الآن عقوبات على 58 شخصاً وكياناً مرتبطين بنظام بشار الأسد، بينها شركات في قطاع النفط. وحذر المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري في الشهر ذاته، دولة الإمارات من إمكانية تعرضها لعقوبات بمقتضى "قانون قيصر" بعد محاولتها تطبيع العلاقات مع نظام الأسد.