الثلاثاء 2019/08/20

“البنتاغون” يدعو روسيا ونظام الأسد لوقف التصعيد بإدلب

دعت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" روسيا ونظام الأسد إلى "وقف العنف المفرط فورا" في إدلب.

وقالت المتحدث باسم "البنتاغون"، شون روبرتسون، في بيان: "إن على روسيا ونظام الأسد والمجموعات المدعومة منهما وغيرها من الفصائل، "الوفاء بالتزاماتهم" ومنع تدهور الوضع العسكري إلى "مستويات خطيرة جدا".

وأضاف " إن وزارة الدفاع الأمريكية تراقب عن كثب عمليات نظام الأسد في شمال غرب سوريا".

وشدد  على "ضرورة السماح بوصول المساعدات الإنسانية لمعالجة النتائج البشرية الكارثية التي تسبّبا بها في صفوف المدنيين جرّاء مواصلتهما عمليات القصف".

وأكد روبرتسون أن الإدارة الأميركية كانت واضحة منذ البداية بأن أي هجوم على منطقة إدلب يشكل "عملا متهوّرا" ويساهم في انزلاق الأوضاع الانسانية وتعريض الملايين من المدنيين السوريين للموت.

وختم روبرتسون أن البنتاغون، وفي ظل مراقبته تطوّرات الوضع الميداني على الارض، فإنه يشدد على إيجاد حلّ سياسيّ ذي صدقية، كونه الوسيلة الوحيدة لمعالجة الأوضاع الحالية ضمن إطار قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 2254 من أجل إنهاء النزاع في سوريا.