الأربعاء 2018/03/28

هذه حقيقة “مراكز الاستقبال” التي أعدها نظام الأسد لنازحي الغوطة (صور)

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمدنيين خرجوا من الغوطة الشرقية عبر معابر قوات النظام باتجاه مناطق سيطرته، والتي كانت تحت الإشراف الروسي.

ويظهر في الصور مدنيون يجلسون على الأرض في مدرسة بينهم مصابون وآخرون يصطفّون في طوابيرَ بعملية تشبه الاستجواب أو الفرز.

ويظهر في جميع الصور جنود روس ملثمون ومدججون بعتادهم.

انتهت على ما يبدو مسرحيات النظام التي كانت تبث عبر وسائل إعلامه لأيام من "معابره الإنسانية"، لتظهر الحقيقة في هذه الصور التي تتحول فيها نقاط استقبال النازحين إلى مراكز اعتقال و احتجاز قسري.