الجمعة 2022/06/24

نظام الأسد يواصل حملة ضد “داعش” في البادية بدعم روسي

واصلت قوات النظام حملتها العسكرية في البادية السورية، التي بدأتها أمس وسط اشتباكات مع عناصر تنظيم "داعش" المنتشرين في المنطقة، فيما أعلن التنظيم حصيلة عملياته خلال الأسبوع المنصرم في جميع أنحاء العالم.

 وذكر ناشط أن قوات النظام بمساندة عناصر مليشيات مواليه لها واصلت اليوم الجمعة، حملة التمشيط الواسعة التي بدأتها أمس في بادية الرقة الجنوبية الشرقية، بحثًا عن خلايا تنظيم "داعش" وبمشاركة نشطة من الطيران الحربي الروسي، وفق موقع "العربي الجديد".

وأضاف الناشط أن العملية بدأت من منطقة جبل البشري في بادية الرقة وصولًا إلى بادية الرصافة، عقب مقتل العديد من قوات النظام على يد التنظيم في الأيام الأخيرة.

وأسفر هجوم شنه عناصر التنظيم على حافلة لقوات النظام، قبل 4 أيام عن مقتل 13 منهم وجرح آخرين. وذكرت شبكات محلية أن تشكيلات عسكرية من "الفرقة 17" و"الفرقة 25 مدرعات" و"الفيلق الخامس" تشارك في هذه الحملة بإشراف ودعم روسي.

 ودارت أمس الخميس اشتباكات بين الجانبين في منطقة جبل البشري ضمن بادية الرقة قرب الحدود الإدارية مع دير الزور، ما تسبب في خسائر بشرية للطرفين، وسط قصف جوي روسي، مشيرا إلى مقتل 9 عناصر في قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و7 عناصر من "داعش" خلال هذه الاشتباكات.

 كما قتل 4 عناصر في قوات النظام يوم أمس الأول في كمين لعناصر التنظيم شرقي مطار ضمير العسكري بريف دمشق، فيما قتل وأصيب عدد من عناصر مليشيا "لواء زينبيون" التي تتبع للحرس الثوري الإيراني أمس الخميس بانفجار لغم في ريف الميادين شرقي دير الزور، نقلوا إلى مشفى الشفاء الإيراني في مدينة الميادين.

من جهته، أعلن تنظيم "داعش" عن حصيلة عملياته في أماكن انتشار خلاياه ومقاتليه حول العالم خلال الأسبوع الأخير، من بينها عملية واحدة في سوريا.