الخميس 2019/08/01

نظام الأسد يعلن “الموافقة المشروطة” على وقف النار في إدلب

قالت وكالة "سانا" الناطقة باسم نظام الأسد، إن الأخير وافق على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب اعتبارا من ليل هذا اليوم.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، أن الموافقة مشروطة بأن يتم تطبيق اتفاق سوتشي، الذي يقضي بتراجع فصائل المعارضة بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط منطقة خفض التصعيد بإدلب، وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأكد المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا "ألكسندر لافرينتييف" أن موسكو حصلت على موافقة نظام الأسد على وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، موضحاً أن "الكرة الآن في ملعب المسلحين".

وجاء تصريح لافرينتييف في سياق مؤتمر صحفي عقده في ختام اليوم الأول من الجولة الـ13 لـ"مفاوضات أستانا". ووصف لافرينتييف نتائج مشاورات اليوم بـ"الإيجابية"، مشيرا إلى أنها "ستتيح تحريك الوضع السياسي من نقطة الجمود".

وحول الموافقة على وقف إطلاق النار في إدلب، شدد لافرينتييف على "ضرورة إحلال الاستقرار في المنطقة"، حيث قال إن مفاوضات اليوم لم تتناول موضوع إدلب من ناحية وقف إطلاق النار، بل ركزت على استقرار الوضع هناك وصياغة التدابير للاستمرار في مكافحة "المنظمات الإرهابية" الموجودة هناك. بحسب تعبيره.