الأربعاء 2020/04/22

نظام الأسد يعلن ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا

ارتفع عدد إصابات كورونا في مناطق سيطرة نظام الأسد إلى 42 حالة وفق ما ذكرت وزارة الصحة في حكومة الأسد.

وقالت الوزارة أمس الثلاثاء إنها تعلن تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا وشفاء حالة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في سوريا إلى 42 شفيت منها 6 إصابات وتوفيت ثلاث حالات.

وكان نظام الأسد أعلن أمس أيضاً عن المناطق التي سجلت إصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرته.

وقال وزير الصحة في حكومة النظام نزار يازجي إن جميع الإصابات بفيروس كورونا التي تم الإعلان عنها هي في محافظتي دمشق وريفها، مشيرا إلى أنه لا توجد إصابات في المحافظات الأخرى حتى الآن، زاعماً أنه عندما يتم تسجيل إصابات في أي محافظة سيتم الإعلان عن مكانها فورا.

وأكد يازجي أن الوضع الصحي للحالات المصابة بكورونا والتي في حالة حرجة "لا يتعدى عددهم أصابع اليد الواحدة".

ومن الجدير ذكره أن نظام الأسد تعامل بشكل متراخٍ مع جائحة فيروس كورونا، بالرغم من بعض الإجراءات المشددة التي قام بها كحظر التجول، لكنه لم يواجه الخطر الأكبر المتمثل بعدم إغلاقه معبر البوكمال مع العراق، حيث لا تزال مليشيات إيران تدخل باستمرار إلى الأراضي السورية، الأمر الذي يهدد بانتشار الفيروس على نطاق واسع، وذلك في وقت لا يزال فيه يتكتم على العدد الحقيقي للإصابات والوفيات.