الخميس 2020/06/18

نظام الأسد يعلن إحصائية جديدة لإصابات “كورونا”

أعلنت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد اليوم الخميس، تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا.

وقالت الوزارة إنها سجلت 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين للمرأة السبعينية التي توفيت أمس الأربعاء، مايرفع عدد المصابين بالفيروس في سوريا إلى 187.

ولفتت الوزارة إلى أن المصابين ينحدرون من محافظة القنيطرة وتم عزلهم جميعاً في مشفى قطنا بريف دمشق.

وأمس الأربعاء أعلنت وزارة الصحة تسجيل حالة وفاة بفيروس كورونا لسيدة سبعينية من سكان بلدة جديدة الفضل بريف دمشق بعد إسعافها إلى مشفى المواساة في دمشق منذ يومين، وبعد أخذ مسحة خاصة بفيروس كورونا المستجد تبين أن السيدة حاملة للفيروس.

وبذلك أصبحت الحصيلة الرسمية في مناطق نظام الأسد لإصابات كورونا 187 ، شفيت منها 78 وتوفيت 7 حالات.

وكان النظام بدأ في الآونة الأخيرة بالتخفيف بشكل تدريجي من إجراءات كورونا، رغم استمرار الجائحة، ولا تعتبر الأرقام التي يقدمها النظام لضحايا فيروس كورونا حقيقية، وفق ما أكدت العديد من المصادر المحلية في سوريا، وذلك بسبب انتشار المليشيات الإيرانية على نطاق واسع واستمرار دخولها من العراق، الأمر الذي تسبب بنقل الفيروس إلى العديد من المناطق، وسط تكتم شديد من قبل النظام.