الأربعاء 2021/11/10

نظام الأسد يخلي نقاطاً إضافية في درعا

أخلت قوات النظام ، أمس الثلاثاء، مزيداً من النقاط والحواجز التابعة لها في محافظة درعا بناءً على اتفاق التسوية برعاية روسية في المحافظة، بينما أغلقت مجموعة من الطرق الترابية بعد تعرضها لهجمات كبدتها خسائر بشرية.

وقال الناشط "محمد الحوراني" إن قوات النظام أخلت مزيداً من النقاط في نواحي مدينة جاسم ومدينة نوى في ريف درعا الشمالي، مضيفاً أن قوات النظام أخلت المركز الثقافي في جاسم، وكانت قد تمركزت فيه واتخذت منه مقراً لها منذ سنوات.

وأضاف أن النظام أخلى معظم حواجزه على الطريق الواصل بين نوى وجاسم، إضافة إلى إخلاء حاجز القطاعة على طريق جاسم إنخل شمالي درعا، مؤكداً أن تلك الحواجز والمقرات تتبع لكل من الأمن العسكري والمخابرات الجوية، إضافة إلى ما يسمى مليشيات "الجيش الشعبي" وفق موقع العربي الجديد.

وأشار إلى إغلاق النظام للعديد من الطرق الترابية الواصلة بين مدينة الشيخ مسكين وناحية إزرع شمال درعا، بعد تعرضه لهجمات هناك من قبل مجهولين، أدت إلى خسائر بشرية في صفوفه، كان آخرها مقتل ضابطين بهجوم من مجهولين في الثامن من الشهر الجاري.

ودخلت جلّ مناطق محافظة درعا أخيراً في عمليات تسوية مع النظام برعاية ودعم روسيّين، أديا إلى سيطرة النظام عسكرياً على المحافظة، فيما لا يزال الواقع الأمني خارج نطاق السيطرة مع استمرار الهجمات على قوات النظام وعلى المتهمين بالتعامل معها.