الآن

نتنياهو لا يستبعد توجيه ضربة استباقية لمنع تموضع إيران قرب حدود سوريا ولبنان

 قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، إنه لا يستبعد توجيه ضربة استباقية لمنع إيران من التموضع عسكريا قرب الحدود الشمالية في إشارة إلى سوريا ولبنان.

 وقالت هيئة البث "الإسرائيلية"، إن نتنياهو كان يتحدث خلال مراسم تأبينية في المقبرة العسكرية بالقدس الغربية لاحياء ذكرى الجنود "الإسرائيليين" الذين قتلوا في حرب 1973 مع مصر.

 وقال نتنياهو: "إننا قادرون على محاربة إيران"، وأضاف: "سنفعل كل شيء من أجل حماية دولة إسرائيل نحن لا نستبعد ضربة استباقية".

 ونقل أوفير جندلمان، المتحدث بلسان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، عن نتنياهو قوله في ذات المناسبة: "إذا أرادت إيران التموضع على حدودنا الشمالية ولم تهاجمنا بعد، لا يجوز لنا أن نسمح لها بالتموضع هناك".

 وتابع: "ولذا نمنع حشد قواتها هناك ونحاربها".

 وأعلنت تل أبيب وتقارير عربية ودولية في السنوات الماضية تنفيذ المئات من الهجمات على أهداف إيرانية أو تابعة لإيران في سوريا.