الثلاثاء 2022/06/14

ناقلتان تحملان النفط الإيراني تصلان سواحل سوريا

وصلت ناقلتان إيرانيتان تحملان أطنانا من النفط الخام إلى ميناء بانياس بهدف تزويد النظام بكميات جديدة من النفط وسط أزمة خانقة يعيشها الأخير وتقديمه وعودا بحلحلة الأزمة خلال اليومين القادمين.

وقالت وسائل إعلام مقربة من النظام اليوم الثلاثاء، إن ناقلتي نقط إيرانيتين وصلتا إلى سواحل بانياس أمس الاثنين، وبدأتا بتفريغ الحمولة من النفط الخام في مصفاة بانياس.

وقالت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام نقلا عن مصادر في وزارة النفط إن المزيد من الناقلات سيصل لاحقا وفق جدول زمني محدد، وذلك تطبيقا لاتفاق عقده رئيس النظام خلال زيارته الأخيرة إلى طهران، مضيفا أن عمل هذه الناقلات سيكون وفق اتفاق "الخط الائتماني بنسخته الجديدة".

وذكرت الصحيفة أن الناقلتين محملتان بقرابة مليوني طن من النفط الخام، فيما ذكرت مصادر أخرى أنهما محملتان بمليون ونصف مليون برميل من النفط الخام.

وذكرت مصادر مطلعة لـ"العربي الجديد" أن الكمية التي حملتها الناقلتان كمية صغيرة ولا تكفي لحل الأزمة المستمرة، مضيفة أن الكمية إذا جرى تقسيمها على الاحتياج اليومي المحلي فهي تكفي لمدة 10 أيام فقط.

وفي الحالة التي تعيشها حكومة النظام من الفساد وتسلط المليشيات على الموارد من المتوقع أن تسرق المليشيات والفاسدون كمية كبيرة من الشحنة بعد تكريرها لبيعها لاحقا في السوق السوداء وجني الأرباح.

 

وتعيش جميع المناطق الخاضعة للنظام أزمات خانقة على كافة المستويات أهمها في "النقل، الخبز، الكهرباء" بسبب أزمة الوقود التي يعيشها النظام .