منذ 6 دقائق

ميركل تصف الوضع في سوريا بـأنه “مأساة كبيرة”

وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، الوضع في سوريا بأنه "مأساة كبيرة"، مشيرةً أن الدعم الروسي لنظام بشار الأسد عزز ذلك.

وقالت ميركل، خلال مؤتمرها الصحفي الصيفي التقليدي في برلين: "إنها مأساة كبيرة تحولت فيها آمال ما كان يسمى ذات مرة بالربيع العربي إلى نقيضها"، بحسب التلفزيون الألماني "دويتشه فيله".

وأضافت: "الوضع مأساوي، لأن نصف سكان سوريا إما فارون أو غادروا البلاد"، مشيرةً أن "الناس أرادوا بحق التصدي لديكتاتور ما يزال في منصبه".

وأضافت ميركل أن "روسيا لم تتردد في الاستجابة لنداء رئيس النظام السوري بشار الأسد للمساعدة، إذا جاز التعبير".

ولفتت إلى أن الدعم الروسي لنظام الأسد عزز الوضع المأساوي في سوريا.

وأكدت المستشارة الألمانية أنها "ستستمر طوال فترة منصبها بالعمل من أجل ضمان سماع أصوات النازحين داخل سوريا وخارجها".

وفيما يخص عبارة "سننجح في المهمة" التي قالتها قبل خمسة أعوام عندما فتحت الحدود أمام اللاجئين وقوبلت بانتقادات شديدة آنذاك، قالت ميركل" "قد لا أرغب الآن في تكرار هذه العبارة".

وأشارت ميركل إلى أنها استخدمت هذه العبارة قبل خمسة أعوام "في موقف خاص للغاية"، كان يمثل أيضا تحديا، معتبرةً أن هذه العبارة تمثل نفسها.

وأردفت قائلة: "على أي حال، لقد حققنا الكثير منذ ذلك الحين، وعندما أقول نحن، فهذا يعني أشخاصاً كثيرين للغاية قاموا بالمساعدة".

ونوهت ميركل أن "الكثير من اللاجئين الذين أتموا دراسة الثانوية العامة أو بدأوا دراستهم قدموا أيضاً إسهاماتهم".

ومنذ عام 2011، لقي مئات الآلاف من الأشخاص حتفهم في سوريا، ونزح الملايين، ودُمرت البلاد إلى حد كبير.