منذ ساعتين

ميركل: الوضع في سوريا يتطلب تغييرا سياسيا

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن الوضع الراهن في سوريا، يؤكد الحاجة إلى تغيير سياسي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقدته مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، في برلين، الثلاثاء.

وقالت: "نحتاج لتغيير سياسي في سوريا، كما نحتاج أيضا إلى العمل على دستور جديد".

وأضافت: "بهذه الطريقة فقط يمكن ضمان تهيئة الظروف في سوريا، والتي بموجبها يمكن للاجئين العودة من الأردن ولبنان وتركيا، وربما من ألمانيا إلى بلادهم".

من جانبه، أشار غوتيريش أن الأوضاع في سوريا مستمرة منذ فترة طويلة، قائلا: "معاناة الشعب السوري صادمة".

وأكد على أهمية اللجنة الدستورية لسوريا التي تشكلت في 23 سبتمبر/أيلول الماضي.

وفشل انعقاد الجلسة الأولى في الجولة الثانية لاجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف الإثنين، بسبب خلافات على الأجندة بين النظام والمعارضة، وفق ما أعلنت المعارضة في مؤتمر صحفي.